أبل تؤجل انتاج أجهزة الآيباد وماك بوك بسبب أزمة نقص المكونات

0

تعاني أبل من مشكلة نقص سلسلة التوريد العالمية، حيث يُقال أن النقص العالمي في الرقائق تسبب في تأخير إثنين من منتجات أبل المهمة وهما الآيباد وماك بوك.

ووفقا لموقع Nikkei Asia، تسبب نقص مكونات أجهزة ماك بوك ومكونات العرض والشاشات لجهاز الآيباد في تأجيل شركة أبل لجزء من الإنتاج حتى النصف الثاني من العام.

ويشير التقرير الذي نشره موقع Nikkei Asia إلى أنه في الوقت الحالي، لن يؤثر النقص في قدرة أبل على تصنيع أجهزة وتوفيرها للمستخدمين، لكن الأمر سيجعل سلسلة التوريد الخاصة بالشركة بمستوى منخفض جدا.

وتشتهر شركة أبل بإدارة سلاسل التوريد المعقدة، لكن النقص الواسع في المكونات قد نما بشكل كبير بما يكفي للتأثير حتى على أكبر الشركات مثل صانع الآيفون والعملاق الكوري سامسونج وغيرهما.

إقرأ أيضا : أبل تتيح تتبع منتجات الشركات الأخرى عبر تطبيقها Find My

ويرى تقرير موقع Nikkei Asia أن النقص العالمي في المكونات له تأثير على الشركات العملاقة، وهذا يعني أنه سوف يكون أشد قوة وتأثيرا على الشركات الصغيرة التي قد لا تتحمل الأمر.

ويتمتع اللاعبون الكبار أمثال صانع الآيفون وسامسونج وإتش بي وغيرهم بقدر كبير من النفوذ وهذا يسمح لهم بأن تحظى طلباتهم بالأولوية لدى الموردين عندما تكون الكمية محدودة ومع ذلك تلك الشركات ليست محصنة ضد أزمة الإمدادات غير المسبوقة التي يواجهها العالم.

أخيرا، لا يزال الطلب على أجهزة الكمبيوتر الشخصية قوياً هذا العام حيث يستمر البقاء في المنزل الناجم عن جائحة فيروس كورونا في الإستمرار ولهذا من المتوقع أن ينمو سوق أجهزة الكمبيوتر العالمية بأكثر من 18٪ هذا العام 2021

Leave A Reply

Your email address will not be published.