أهم المناطق السياحية التي تستقبل السياح في هذه الأيام مع انتشار فايروس كورونا..

0

فيما يلي الدول التي خففت قواعد الدخول إليها، ومناطق الجذب السياحي التي تعيد فتح أبوابها، والوجهات التي أغلقت بسبب تفشي “كوفيد-19”.

هل تأمل في السفر إلى واحدة من 27 دولة في الاتحاد الأوروبي أو إلى وجهات أوروبية خارج الاتحاد الأوروبي؟ يبدو الأمر معقداً بعض الشيء.

ولدى الاتحاد الأوروبي قائمة بيضاء بالدول التي تمت الموافقة على السفر غير الضروري منها، وهي أستراليا، وإسرائيل، ونيوزيلندا، ورواندا، وسنغافورة وكوريا الجنوبية، وتايلاند.

ولكن بينما يحاول الاتحاد الأوروبي العمل على المزيد من المتطلبات العالمية للسياحة، تحتفظ كل دولة بسلطات سيادية على حدودها، لذلك تختلف شروط الدخول من بلد إلى آخر، كما هو الحال مع التوقيت.

وقدمت مفوضية الاتحاد الأوروبي شهادة “كوفيد-19” الرقمية للسفر (مفتوحة للمواطنين من خارج الاتحاد الأوروبي) والتي تستخدم بالفعل على أساس طوعي من قبل بلغاريا، والتشيك، والدنمارك، وألمانيا، واليونان، وكرواتيا، وبولندا.

وسيتم تطبيق النظام بالكامل اعتباراً من 1 يوليو/ تموز القادم.

ويمكن لجميع السياح الأجانب الآن زيارة اليونان دون الحاجة إلى الحجر الصحي عند الوصول، بشرط أن يكون لديهم نتيجة فحص “PCR” سلبي.

وتخطط الحكومة اليونانية للإعلان عن 80 جزيرة، بما في ذلك معظم الوجهات السياحية الأشهر في البلاد، آمنة من “كوفيد-19” بحلول نهاية يونيو/ حزيران الجاري.

وأدخلت فرنسا للتو “نظام إشارات المرور” الذي يتمتع بالترميز اللوني بالتزامن مع فتح حدودها أمام المسافرين الدوليين في 9 يونيو/ حزيران الجاري.

ويمكن للمسافرين الذين تلقوا التطعيم ضد “كوفيد-19” القادمين من الدول المدرجة على “القائمة الخضراء” وهي لبنان، والاتحاد الأوروبي، وأستراليا، وكوريا الجنوبية، وإسرائيل، واليابان، ونيوزيلندا، وسنغافورة، الدخول بدون قيود. وسيحتاج المسافرون غير الملقحين إلى إجراء فحص “كوفيد-19”.

وسيحتاج المسافرون الذين تلقوا اللقاح ضمن “القائمة البرتقالية”، والتي تشمل الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، إلى إجراء فحص “كوفيد-19″، بينما يُسمح لغير الملقحين بالدخول للسفر الضروي فقط.

وسيتم إعادة تقديم الطعام داخل المطاعم في 9 يونيو/ حزيران الجاري أيضاً، وانتقل حظر التجول الوطني إلى الساعة 11 مساءً، وإذا كنت ترغب في زيارة برج إيفل، فسيتعين عليك انتظار إعادة افتتاحه في 16 يوليو/تموز القادم.

وسيُعاد فتح أيرلندا، التي خضعت لواحدة من أكثر عمليات الإغلاق صرامة في أوروبا، أمام الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة والولايات المتحدة في 19 يوليو /تموز القادم. وسيتعين على المسافرين من خارج الاتحاد الأوروبي غير الملقحين الوصول مع نتيجة فحص سلبية، ثم الخضوع للحجر الصحي الذاتي حتى الحصول على نتيجة فحص ثانٍ بعد الوصول.

وأعيد افتتاح الفنادق الأيرلندية هذا الأسبوع، وسيتم استئناف الضيافة الداخلية في 5 يوليو /تموز القادم.

وأعادت سلوفينيا فتح أبوابها للسياحة من خلال نظام إشارات المرور الخاص بها ومتطلبات فحص كورونا.

وستفتح إسبانيا أبوابها للمسافرين الذين تلقوا اللقاح من خارج الاتحاد الأوروبي في 7 يونيو/ حزيران الجاري.

وترحب هولندا بالسياح من “البلدان الآمنة ذات المخاطر المنخفضة لكوفيد-19″، بينما فتحت أيسلندا حدودها للمسافرين الملقحين في أبريل/ نيسان الماضي.

وترحب كرواتيا أيضاً بالمسافرين الذين تلقوا التطعيم، وكذلك أولئك الذين يقدمون نتيجة فحص “PCR” سلبية أو دليلًا على تعافيهم من “كوفيد-19” خلال الـ 180 يوماً الماضية، وما لا يقل عن 11 يوماً قبل وصولهم.

والشهر الماضي، أعادت قبرص فتح حدودها أمام المسافرين الذين تلقوا التطعيم من 65 دولة، بما في ذلك الولايات المتحدة والمملكة المتحدة.

كما قامت المملكة المتحدة، وهي الآن خارج الاتحاد الأوروبي،  بتحديث “القائمة الخضراء” للسفر هذا الأسبوع. ولم تتم إضافة دول جديدة، ولكن نقلت البرتغال المفضلة لدى السياح من القائمة الخضراء إلى “القائمة البرتقالية”، مما يعني أن السفر إلى هناك من المملكة المتحدة يتعارض مع توجيهات الحكومة وسيشمل 10 أيام من العزلة الذاتية عند العودة.

ومن منطقة البحر الكاريبي، خففت سانت لوسيا هذا الأسبوع من البروتوكولات في الجزيرة للمسافرين الذين تلقوا التطعيم، بما في ذلك القدرة على حجز سيارات مستأجرة وتناول العشاء في المزيد من المطاعم المحلية، ولكن سانت كيتس قامت بإغلاق أبوابها، معلنةً أنها ستسمح فقط بدخول الحاصلين على التطعيم بالكامل من الآن فصاعداً.

وفي منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، بدأت الجزائر في إعادة فتح السفر الجوي، بعد إغلاق دام لمدة 14 شهراً، بينما ستنهي أبوظبي الحجر الصحي الإلزامي للمسافرين الدوليين في الأول من يوليو/ تموز القادم.

وكذلك في الأول من يوليو/ تموز القادم، سيُعاد افتتاح بوكيت في تايلاند.

الجذب السياحي والأنشطة والإقامة

وافتتح فندق “Ritz-Carlton New York Central Park” في مدينة نيويورك في 2 يونيو/ حزيران الجاري.

وفي “أسعد مكان على وجه الأرض”، افتتحت ديزني لاند وجهة “Avengers”، وهي أرض جديدة في منتزه مغامرات ديزني كاليفورنيا، يوم الجمعة.

وسيبدأ منتزها ديزني لاند ومغامرات ديزني كاليفورنيا في الترحيب بالضيوف من خارج الولاية في 15 يونيو/ حزيران الجاري. وبعد أيام قليلة، سيتم افتتاح أول فندق ديزني مع شخصيات “مارفل”، أي فندق “ديزني نيويورك – ذا آرت أوف مارفل“، في 21 يونيو/ حزيران الجاري.

واستقبلت البندقية يوم الخميس، سفينة “MSC Orchestra”، أول سفينة سياحية تصل إلى مياهها منذ بدء الجائحة.

وستستأنف شركة خطوط الرحلات البحرية “Uniworld Boutique River Cruises” في أوروبا عملياتها في 20 يونيو/ حزيران الجاري مع مجموعة من المسارات في إيطاليا، والبرتغال، وفرنسا.

وفي وقت لاحق من هذا الشهر، ستكون “Celebrity Edge” أول سفينة سياحية رئيسية تبحر من الولايات المتحدة منذ أكثر من عام. وتم السماح للسفينة للإبحار من مدينة فورت لودرديل بولاية فلوريدا.

خطة هروب من “كوفيد-19” لهذا الأسبوع

وتعد الرحلة إلى جزيرة نوكو هيفا البولينيزية الفرنسية، أحد أكثر المواقع النائية في العالم، بمثابة إحدى الطرق للهروب من الحشود.

Leave A Reply

Your email address will not be published.