البوركيني في مصر يخلق جدلاً كبيراً بين الناس!

0

أشعلت قصتا فتاتين في مصر تعرضتا للتمييز بسبب ارتداء واحدة منهن فستان والأخرى بوركيني مواقع التواصل الاجتماعي.

تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في مصر وبلدان عربية أخرى قصتي حبيبة طارق ودينا هشام الأمر الذي أعاد الحديث والنقاش عن التمييز الذي تتعرض له المرأة العربية بسبب ملابسها.

“ملابسي ليست ملفتة”

نشرت حبيبة طارق منشوراً على فيسبوك تروي فيه ما حدث لها عند خروجها من لجنة الامتحان في كلية الآداب في جامعة طنطا، حيث استوقفتها اثنتان من المراقبات للسؤال عن الفستان التي ترتديه وما إذا نسيت أن ترتدي بنطالاً تحته. كما قالت حبيبة إن واحدة من المراقبات سألتها ما إن كنت مسيحية أو مسلمة.

كتبت حبيبة على فيسبوك: “صار الناس يحدقون بي في الكلية بدون سبب. ملابسي ليست ملفتة. فستاني واسع وطويل”.

Leave A Reply

Your email address will not be published.