الولايات المتحدة تعمل على فتح معابر إضافية لاعلى الحدود السورية – التركية

0

كشف السفير الأميركي في الأمم المتحدة، “جيفري بريسكوت”، أن الولايات المتحدة تعمل على فتح معابر إضافية أمام إيصال المساعدات الإنسانية العابرة للحدود إلى سوريا، وليس فقط تمديد آلية إدخالها من معبر “باب الهوى” الحدودي مع تركيا.
وأضاف “بريسكوت” خلال مؤتمر صحفي عبر الهاتف، أن
“الإدارة الأميركية والمسؤولين الأميركيين يؤكدون على بذل جهود إضافية لمعالجة مسألة الإغاثة في سوريا”.
وأكد المسؤول الأمريكي، أن المندوبة الأمريكية الدائمة في الأمم المتحدة، “ليندا غرينفيلد”، “تتطلع إلى العودة إلى مجلس الأمن وإحاطته بما شاهدته وسمعته خلال زيارتها إلى الحدود التركية مع سوريا”.
وأشار النائب الأمريكي إلى أن “غرينفيلد تسعى للتأكّد من أن جميع أعضاء مجلس الأمن يفهمون أهمية إعادة صياغة تصريح من أجل إيصال المساعدات”.

وقبل أيام، أكدت المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة “ليندا توماس غرينفيلد”، أن بلادها تتحرك من أجل الوصول إلى تفاهُم مع روسيا حول إيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا.
وقالت السفيرة الأمريكية في تصريح صحفي من ولاية “هاتاي” التركية: إن واشنطن تُجري مباحثات مع مجلس الأمن وتركيا وروسيا من أجل فتح معابر جديدة خاصة بالمساعدات الإنسانية إلى سوريا.

وأوضحت أن معبر “باب الهوى” يُعتبر الخيار الأفضل حالياً لإيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا، مضيفة: “هو من بين المعابر القليلة التي بقيت مفتوحة، وإذا تم إغلاقه فسوف يتسبب ذلك بكثير من الظلم”.
يُذكر أن فريق “منسقو الاستجابة” أكد في بيان يوم الخميس الفائت، أن عدم تجديد الآلية سيؤدي إلى حرمان 1.8 مليون نسمة في شمال غربي سوريا من المساعدات الغذائية، و2.3 مليون من المياه النظيفة، إضافة إلى حرمان أكثر من مليون شخص من مادة الخبز.

Leave A Reply

Your email address will not be published.