رجل من مدينة حلب يبيع “التلفاز والريسفير” ليتمكن من شراء “طبخة العشاء”

0

خاص – سوريا1

اضطر رجل من مدينة حلب الخاضعة لسيطرة النظام إلى بيع “التلفاز والريسفير” ليتمكن من شراء “طبخة العشاء” لأطفاله، وذلك بسبب الفقر الشديد الذي يمر به معظم سكان مناطق سيطرة النظام.

مراسل وكالة “سوريا1” في حلب قال إن رجلاً من حي جبل بدرو بحلب باع جهاز التلفزيون والريسفير لجاره بمبلغ 90 ألف ليرة سورية ليتمكن من شراء طبخة العشاء لأطفاله الخمسة، مضيفاً أنه طبخ لأطفاله “مجدرة أرز” والتي كلّفته 31 ألف ليرة (ما يقارب نصف راتب موظف).

وفيما يخص أبرز أسعار المواد الغذائية بيّن مراسلنا أن سعر كيلو السمنة وصل إلى 8 آلاف ليرة وعلبة زيت الزيتون بـ ١٣٠٠٠ ليرة وكيلو عدس المجدرة بـ ٣٠٠٠ ليرة وكيلو الأرز بـ 3000 ليرة وكيلو البصل بألف ليرة.

الرجل وفقاً لمراسلنا يعمل في ورشة خياطة بحلب ويتقاضى مبلغاً قدره 35 ألف ليرة شهرياً، لكنه لم يتمكن من العمل منذ عيد الأضحى السابق بسبب انقطاع التيار الكهربائي وندرة العمل في المدينة بسبب الوضع الاقتصادي المتردي.

ويعاني سكان مناطق سيطرة النظام من عدة أزمات لا سيما ندرة مادة الخبز وانقطاع التيار الكهربائي لأكثر من 17 ساعة يومياً، فضلاً عن انقطاع المياه وغلاء الأسعار وفقدان المحروقات، بحسب مراسلي وكالة “سوريا1”.

Leave A Reply

Your email address will not be published.