عشائر حوران تعلن استنكارها استقدام النظام لأرتال عسكرية إلى محافظة درعا

0

عبّرت عشائر حوران، عن استنكارها استقدام النظام لأرتال عسكرية إلى محافظة درعا، واستمرار الحصار الذي تطبقه على أحياء درعا البلد وبعض بلدات المحافظة.

وأصدرت العشائر بياناً عقب اجتماع عُقد في مدينة “طفس” رفضت تهديدات النظام بالقتل، واقتحام المناطق السكنيّة، والتلويح بـ”التهجير الجماعي” باتجاه مناطق الشمال السوري.

وأشار البيان إلى أنه “يجب وقف العمليّات العسكريّة فوراً على محافظة درعا وإدخال المساعدات الإنسانيّة، وفك الحصار عن أحياء درعا البلد، إضافة إلى إطلاق سراح المحتجزين من الأهالي لدى قوات النظام.

وقبل أيام، أصدرت عشائر درعا بياناً طالبت فيه عناصر النظام السوري المتواجدين بالمحافظة بالانشقاق عنه والالتحاق بأهالي المدينة بعد هجماته الأخيرة.

وجاء في بيان العشائر: “حربنا ليست معكم، بل هي مع الميليشيات التي استجلبتها إيران لتستبيح بيوتنا وأرضنا، عدونا واحد وقضيتنا واحدة، أنتم أبناؤنا ولا نرضى لكم الموت كما لا نرضاه لأنفسنا”.

وأضاف البيان “نعلم أن غالبيتكم قد أُجبروا اليوم على حمل السلاح بوجه أهلكم في درعا، عودوا إلى مكانكم الطبيعي بين أبناء شعبكم، فهنا ندافع عن كرامتنا فقط، لا أجندات ولا مشاريع نخدمها”.

يُذكر أن قوات النظام السوري استهدفت أحياء “درعا البلد” بقذائف الهاون والدبابات وسط حركة نزوح كبيرة للمدنيين، وذلك بعد فشل المفاوضات بين الطرفين.

Leave A Reply

Your email address will not be published.