عمّ الحزن الوسط الفني المصري بعد رحيل سمير غانم

0
صدمة خبر وفاة الفنان الكوميدي الكبير سمير غانم، عن عمر ناهز 84 عامًا، وذلك داخل أحد المستشفيات الكبرى بالقاهرة، متأثراً بفيروس كورونا.
وكان غانم قد نقل إلى غرفة الرعاية المركزة قبل أيام، عانى خلالها مضاعفات الاصابة بالفيروس، وكذلك مشاكل صحية بالكُلى.
ولا تزال زوجته الفنانة دلال عبدالعزيز تعاني مع كورونا، بعدما تم نقلها إلى أحد المستشفيات لتلقي العلاج، وان كانت حالتها مستقرة نسبياً.
وكان مستشار رئيس الجمهورية الدكتور محمد عوض تاج الدين، قد كشف آخر تطورات حالتهما الصحية، من خلال مداخلة هاتفية لصالح أحد البرامج التلفزيونية، وأكّد أنه يتابعهما باستمرار، مؤكداً أنّ حالتهما لا تزال تحتاج إلى الرعاية الطبية المشدّدة، وطالب محبيهما بالدعاء لهما بالشفاء.
وكشفت مصادر طبية، عن أن المسحة الطبية التي خضع لها النجمان كانت إيجابية، ويتلقيان بروتوكول علاج الفيروس، قبل أن يلفظ الفنان الكبير أنفاسه.
كما أنّ حالة دلال عبدالعزيز، تشهد تحسناً، أما غانم فنتيجة إصابته بأمراض أخرى، فلم تكن تحرز تقدماً.
وخرج أمس الأول، زوج ابنتهما دنيا، الإعلامي رامي رضوان، وطالب مشاهدي برنامجه بأن يكثفوا الدعاء لهما، مما زاد من قلق محبيهما.
وكانت الأسرة تعرضت للإصابة بالفيروس، أول شهر رمضان الماضي، حيث كانت البداية مع دنيا ووالدتها، ما أدى إلى توقف تصوير مسلسلهما “عالم موازي” وخروجه من المنافسة الرمضانية.
وعقب أيام تم الكشف عن ابنتهما الثانية إيمي، وزوجها الفنان حسن الرداد، إلاّ أنهما تماثلا الشفاء.
وفي الأول من أيار الماضي، نُقل سمير غانم، وزوجته إلى المستشفى، حيث دخلا الرعاية المشددة، بعد أن شهدت حالتاهما تدهوراً كبيراً.
وبالرغم من نفي مصادر مقربة من أسرتهما، إصابة غانم بكورونا، وأنه يعاني أمراضاً بالكلى، إلاّ أنّه تبين إصابته بالفعل، ووضعه على أجهزة تنفس اصطناعي.
الممثل حسن الرداد بدوره نفى أن يكون غانم توفّي بسبب كورونا، وكتب ناعياً والد زوجته إيمي: “إنا لله وإنا اليه راجعون، وداعاً حمايا الغالي وأطيب إنسان قابلته في حياتي. أرجو قراءة الفاتحة على روحه الطاهرة والدعاء له بالرحمة إن شاء الله”، مضيفاً ملحوظة جاء فيها: “الوفاة ليست بسبب كورونا”.
Leave A Reply

Your email address will not be published.