مزادات للسيارات الكلاسيكية باهظة الثمن في جزيرة أميليا

0

حقق أول مزاد للمركبات الكلاسيكية في العام 2021، أرقاما خيالية لسيارات يعود تاريخ صنعها إلى ما قبل الحرب العالمية الثانية، واستطاع أكبر مزاد منذ انتشار وباء كورونا تحقيق عائدات يراها الخبراء “واعدة”. فماذا في تفاصيل هذا المزاد؟

فبعد عام من العروض الافتراضية والبيع “أونلاين”، عادت مزادات السيارات إلى الواقع الملموس إلى حد كبير.

خلال معرض “كونكور ديليغانس” Concours d’Elegance في جزيرة أميليا بين 20 و23 مايو/أيار، دفع هواة جمع هذه السيارات علاوة سعرية على سيارات كلاسيكية نادرة في العالم، في أكبر حدث من نوعه منذ بدء جائحة فيروس كورونا.

وخلال معرض السيارات السنوي قبالة سواحل فلوريدا بلغت المبيعات 61.3 مليون دولار، صعودا من 57.2 مليونا في مزاد مارس/آذار 2020، علما أنه يُقام تقليديا في نادي الغولف في جزيرة أميليا في أوائل مارس/آذار من كل عام، غير أن المنظمين أجلوه إلى مايو/أيار هذا العام بسبب كورونا.

أفضل صفقة شملها المزاد كانت على طراز “جيه مورفي توبيدو” J Murphy Torpedo المكشوف من صنع الشركة الأميركية “دوزنبيرغ” Duesenberg لعام 1929، والذي باعته دار “آر.إم سوثبيز” RM Sotheby’s مقابل 5 ملايين و725 ألف دولار، وهو سعر يزيد بأكثر من مليون دولار عن تقديرها المرتفع البالغ 4 ملايين دولار، وهذا كان ثالث أعلى سعر مزاد دُفع على الإطلاق لسيارة من “دوزنبيرغ” والأول بين خمس سيارات مصنوعة قبل الحرب العالمية الثانية يدخل ضمن قائمة أكثر 10 سيارات مبيعا.

وتضمنت بقية المبيعات الناجحة جدا سيارة “بورشه 356 كابريوليه” Porsche 356 Cabriolet لعام 1965، والتي بيعت بمبلغ 250 ألف دولار، متفوقة على تقدير مرتفع عند 175 ألف دولار بفضل لونها الفريد (البرتقالي بي.تي.إس PTS)، ثم سيارة “بوغاتي تايب 57” Bugatti Type 57 لعام بسعر  1.2 مليون دولار متجاوزة تقدير سعرها البالغ مليون دولار.

 

كما بيعت سيارة “جاغوار إي-تايب” Jaguar E-Type Series III لعام 1971 بمبلغ 115 ألف دولار، أو بزيادة 15 ألفا عن تقديرها المرتفع. ووصل سعر “فيراري” Ferrari ذات اللون الأصفر لعام 1968 إلى 2.55 مليون دولار، علما أن تقديرات سعرها أصلا كانت تراوح بين 2.5 مليون و2.8 مليون دولار.

وقد شهد مزادا “بونهامس” Bonhams و”آر.إم شيلبيس” زيادة في متوسّط أسعار السيارات المباعة وفي معدلات البيع الإجمالية، حيث ضاعفت “شيلبي” متوسّط سعر البيع تقريبا من 263 ألفا و479 دولارا في العام 2020 إلى 441 ألفا و882 دولارا في العام 2021. ولاحظت “بلومبيرغ” أن مجموعة من المشترين المختارين من ذوي الدوافع العالية والقدرة التنافسية المرتفعة، ساهمت بارتفاع كبير في أسعار السيارات.

وتمثل عيّنات ما قبل الحرب، مثل سيارة “500K Sindelfingen Roadster” من “مرسيدس-بنز” Mercedes-Benz موديل 1934 والتي بيعت مقابل 4.9 ملايين دولار، حصة أكبر هذا العام مقارنة بالعام الماضي، بما يصل إلى 37% مقابل 25% في العام 2020، وفقا لشركة التأمين “هاجيرتي” Hagerty.

Leave A Reply

Your email address will not be published.