مسؤول أمريكي: قرار عدم تجديد رخصة شركة دلتا كريسنت إنرجي لا علاقة له بالروس

0

نفت واشنطن عن عقدها صفقة مع موسكو في سورية، وذلك بتوقيفها عمل شركة نفط أمريكية، مقابل إدخال المساعدات الإنسانية إلى سورية.

ونقلت مصادر إعلامية عن مسؤول أمريكي: إن “قرار عدم تجديد رخصة شركة دلتا كريسنت إنرجي لا علاقة له بالروس، والقرار اتخذ قبل أسابيع على أساس طلب الترخيص واستنادًا إلى سياسات إدارة بايدن”.

وأشار المسؤول إلى أن القوات الأمريكية الموجودة في المنطقة هي ليست لحماية النفط ، وليسوا هناك لاستغلال الموارد النفطية.

مؤكدًا أن النفط السوري موجود للشعب السوري، وأن الأمريكان لا يملكون أو يتحكمون أي من هذه الموارد، ولا يرغبون في استغلالها، حسب ادعاءه.

وعدَّ المسؤول أن ملف المساعدات الإنسانية ووصولها إلى الداخل السوري شيء لا يجب المقايضة عليه.

وقبل أيام ناقش الرئيس الأمريكي جو بايدن مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الملف السوري خلال القمة التي جرت بين الطرفين.

بايدن ينهي عمل شركة نفطية في سورية:

وكان جو بايدن قد أنهى عمل شركة “دلتا كريسنت إنرجي” الأمريكية، ولن يسمح لها بتجديد الإعفاء للعمل في منطقة سيطرة ميلشيا قسد شمال شرق سورية، التي تعهد ترمب بالحفاظ على النفط فيها.

وقالت مصادر حينها: ” إن قرار إيقاف عمل الشركة هو ليس تحولاً في السياسة الأمريكية تجاه الملف السوري، إنما جاء القرار تصحيحًا للسياسة الأمريكية.

ونوه المصدر إلى أن قرار بايدن بإيقاف عمل الشركة من الممكن أن يكون حافزًا لروسيا في تخفيف معارضتها في مجلس الأمن الدولي لقرار إدخال المساعدات الإنسانية إلى سورية.

الجدير بالذكر أن ميلشيا قسد كانت قد وقعت العام الماضي مع شركة “دلتا كريسنت إنرجي” اتفاقًا لاستثمار حقول النفط في مناطق سيطرتها شمال شرق سورية.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.