منسقو استجابة سوريا تعلن عن خروقات النظام خلال الشهر الفائت

0

أعلن فريق “منسقو استجابة سوريا” عن تسجيل 389 خرقاً لاتفاق وقف إطلاق النار في شمال غربي سوريا من قبل النظام السوري، خلال شهر أيار/مايو الماضي.

وأفاد فريق تنسيقية الاستجابة أن الخروقات التي قام بها النظام السوري أسفرت عن مقتل تسعة مدنيين، بينهم امرأتان وطفل.

وأضاف الفريق في بيان حول الأوضاع الإنسانية والميدانية في شمال غرب سوريا خلال الشهر الماضي، إن “النظام السوري يواصل خرق وقف إطلاق النار في شمال غربي سوريا”.

وأوضح فريق الاستجابة أن “قوات النظام تتعمد استهداف المناطق والأحياء السكنية في قرى وبلدات ريف ادلب، لمنع عودة السكان المدنيين إلى مناطقهم”.

وحمّل البيان “مسؤولية أي تصعيد عسكري جديد في المنطقة لقوات النظام السوري وروسيا بشكل مباشر”، مؤكداً أن النظام وحليفته روسيا “مسؤولان بشكل كامل عن عمليات التهجير القسري والتغيير الديموغرافي في المنطقة”.

وفي ذات السياق كشف فريق الاستجابة في بيان أن ” روسيا تحاول منذ بداية تدخلها في سوريا ، العمل على تقويض جهود فرض السلام والاستقرار في منطقة خفض التصعيد العسكري في محافظة إدلب السورية من خلال شن هجمات عسكرية (غير شرعية) لصالح النظام السوري وحلفائه في سوريا”.

وانعدمت الخدمات الطبية الأساسية في المشافي والنقاط الطبية في المنطقة، وخاصة مع تزايُد المخاوف من انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد “COVID-19”.

Leave A Reply

Your email address will not be published.