ميسي ينفجر أمام الصحافة: نحن لسنا فاشلين وأثبتنا حبنا للمنتخب والطريق طويل!!

0

وأخيرا، فاز ليونيل ميسي بلقب كبير مع منتخب الأرجنتين الصيف الماضي، ورفع كأس كوبا أميركا بعد فوز “التانغو” على منتخب البرازيل في النهائي، غير أن اللاعب لا يشعر بمرارة الطريقة التي كان ينظر فيها إليه شخصيا وإلى زملائه قبل الفوز بهذا اللقب.

وكان اللاعب البالغ من العمر 34 عاما وصيف كوبا أميركا في 3 مناسبات (خسر نهائي 2007 و2015 و2016)، كما خسر نهائي كأس العالم 2014.

وقال ميسي خلال مقابلة مع “إي بي إس إن” (ESPN) اليوم بعد أن فزنا (بكوبا أميركا)، إنه جميل. نعتقد دائمًا أننا الأفضل وهذا ليس هو الحال”.

وتابع “لم نكن الأسوأ بسبب الخسارة في النهائيات، ولم نكن الأفضل للفوز بكوبا أميركا. الشيء المهم هو بذل كل شيء في الملعب”.

وأضاف “إذا لم نتمكن من (الفوز) فهذا عادي، ففي النهائي يفوز فريق واحد فقط، الوصول إلى المباراة النهائية ليس بالأمر الهين وهذا ما لم يُعترف به، بل على العكس تماما”.

وسلط ميسي، الضوء على تصوير الأرجنتين كفريق من المهزومين، لخسارته في نهائيات كأس العالم وكوبا أميركا، وكذلك الطريقة التي يؤثر بها أداء البطولة المخيب للآمال عليه شخصيًا.

وأضاف ميسي “قبل ذلك كان يتم التعامل معنا على أننا فاشلون وليس من السهل الفوز بكأس العالم”.

وأشار إلى أن “الأيام الـ 15 الأولى التي غادرت فيها بعد خسارة كوبا أميركا، شعرت بالمرارة، ولم أرغب في فعل أي شيء. وبعد الفوز على البرازيل والتتويج بلقب كوبا أميركا، أمضيت أول عطلة جيدة”.

وختم قائد منتخب الأرجنتين قائلا “بعض وسائل الإعلام كانت تعاملنا كفاشلين. أخبرونا أننا لا نحب القميص، وطلبوا منا عدم اللعب للمنتخب الوطني بعد الآن، وحاولنا تقديم أفضل ما لدينا.. كنا أول من أراد أن يكون المنتخب بطلًا ولا يتعلق كل شيء بالفوز والخسارة”.

Leave A Reply

Your email address will not be published.