ضريح الإمام الشافعي.. أول مبنى يقوم على قبر

0

يعد ضريح الإمام الشافعي واحد من أجمل وأروع المزارات الإسلامية التاريخية في القاهرة والذي قام وزير السياحة والآثار بافتتاحه منذ أيام بعد سنوات من أعمال الترميم والتطوير بتكلفة بلغت 22 مليون جنيه.

الإمام الشافعي هو محمد بن إدريس بن العباس بن عثمان بن شافع المعروف باسم الإمام الشافعي، ولد في غزة عام 150 هـ / 767 م، ونشأ في مكة المكرمة ودرس على يد الإمام مالك صاحب المذهب المالكي في الفقه السني، ثم استقل بمذهبه الخاص “الشافعي”.

 قدم الشافعي إلى مصر عام 198 هـ / 813 م وألقى دروسه في جامع عمرو بن العاص، ونبغ على يديه العديد من العلماء المصريين، وتوفي عام 204 هـ / 819 م ودفن في تربة أولاد ابن عبد الحكم في القرافة الصغرى.

وفي عهد صلاح الدين الأيوبي قام ببناء مدفن الشافعي عام 572 هـ / 1176 م، وهو أول مبنى يقوم على قبر .

نبذة عن ضريح الإمام الشافعي

ينسب الضريح الحالي إلى السلطان الأيوبي الكامل محمد الذي شيده مكان ضريح فاطمي سابق بعد دفن والدته هناك عام 608 هـ | 1211 م، وفي عام 574 هـ / 1178 م، تم الإنتهاء من عمل التابوت الخشبي الذي يعلو التربة، وهو مزخرف بحشوات هندسية منقوشة نقشاً غاية في الإتقان، وكتب عليه آيات قرآنية وترجمة حياة الشافعي واسم صانعه (عبيد النجار) بالخطين الكوفي والنسخ الأيوبي، أما القبة الخشبية الحالية فهي من التجديدات التي قام بها السلطان قايتباي عام 885 هـ / 1480 م، كما جدد الضريح أيضاً السلطان قانصوه الغوري، وقام والي مصر على بك الكبير أيضا بتجديده.

Leave A Reply

Your email address will not be published.